قالت شركات طاقة إسرائيلية إنها ستسعى لإجراء محادثات مع مستوردين محتملين للغاز الطبيعي في مصر، وذلك بعد يوم من قرار القاهرة تجميد المفاوضات لحين تسوية نزاع تحكيمي منفصل مع إسرائيل.

وبحسب بيان إلى بورصة تل أبيب اليوم الاثنين، قالت مجموعة ديليك الإسرائيلية -التي تملك حصصا في حقلي غاز طبيعي إسرائيليين كبيرين- وشركاؤها إنهم ليسوا طرفا في قضية التحكيم، وسيمضون قدما في عملية إبرام صفقات تصدير مع الشركات التجارية في مصر.

وقالت أمس الهيئة العامة للبترول المصرية والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاز) إنهما ستطعنان في حكم دولي صدر بتغريمهما 1.7 مليار دولار لصالح شركة كهرباء إسرائيل، و288 مليون دولار لصالح شركة شرق البحر المتوسط تعويضا لهما عن وقف القاهرة إمدادات الغاز الطبيعي عام 2012.

وكانت مصر تبيع الغاز الطبيعي إلى إسرائيل بموجب اتفاق مدته عشرون عاما، لكن الاتفاق ألغي في 2012 بعد تعرض خط أنابيب نقل الغاز المصري إلى إسرائيل لهجمات متكررة من مسلحين في شبه جزيرة سيناء.

المصدر : وكالات