هبطت أسعار النفط الخام اليوم الاثنين في أولى جلسات هذا الأسبوع واقتربت من أدنى مستوى مسجل في عام 2015 بعد أن فشلت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في الاتفاق على خفض إنتاجها خلال الاجتماع الذي عقدته يوم الجمعة الماضي.

وخلال التداولات هبط سعر مزيج برنت خام القياس العالمي 53 سنتا إلى 42.47 دولارا للبرميل، مقتربا من أدنى مستوى لعام 2015 المسجل عند 42.23 دولارا.

وهبط سعر الخام الأميركي دون أربعين دولارا للبرميل مسجلا 39.14 دولارا بانخفاض قدره 83 سنتا عن الجلسة السابقة.

وأكد محللون أن عدم إشارة وزراء النفط في أوبك إلى سقف الإنتاج في ختام اجتماعهم يسلط الضوء على الخلافات بين الدول الأعضاء بشأن كيفية التعامل مع الإنتاج الإيراني عند رفع العقوبات الغربية المفروضة على طهران.

وقال بنك باركليز "على الأقل كانت البيانات السابقة تشير إلى الالتزام أو الحفاظ على الإنتاج عند المستوى المستهدف (البالغ ثلاثين مليون برميل يوميا)، الأمر الواضح أن هذا البيان لم يتضمن ذلك".

من جانبه، قال المحلل النفطي في شركة السمسرة "أويل أسوشيتس" تاماس فارجا في لندن إن "ارتفاع الدولار وتبعات اجتماع أوبك يوم الجمعة تلقي بظلالها على السوق النفطية".

المصدر : رويترز