قال مسؤول في وزارة التجارة والصناعة المصرية لوكالة رويترز إن مصر تنوي زيادة صادراتها الزراعية إلى روسيا بنسبة 15% خلال العام المقبل، بعد أن حظرت روسيا استيراد المنتجات الزراعية من تركيا على خلفية أزمة إسقاط المقاتلة الروسية.

وصرح المسؤول -الذي لم تذكر رويترز اسمه- اليوم السبت بأن بلاده تستهدف زيادة صادراتها الزراعية إلى روسيا "في ظل القيود التي فرضتها روسيا على الواردات" من تركيا.

في السياق نفسه، قال وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل في بيان صحفي اليوم إن وزارته تنسق مع "مختلف المجالس التصديرية لبحث زيادة الصادرات المصرية إلى السوق الروسية خاصة من القطاعات التي يحتاجها السوق الروسي في ظل فرض روسيا قيودا على بعض وارداتها من السوق التركي".

وأضاف "تم تكليف رئيس جهاز التمثيل التجاري بعقد اجتماعات مكثفة مع المستشار التجاري الروسي في القاهرة لبحث هذا الأمر وتسهيل نفاذ الصادرات المصرية إلى السوق الروسي".

ويبلغ حجم الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية إلى روسيا ما بين 600 و 650 ألف طن بقيمة نحو 310 ملايين دولار سنويا وفقا لإحصائيات وزارة التجارة المصرية.

في المقابل، تبلغ قيمة الصادرات الزراعية التركية إلى روسيا نحو 1.27 مليار دولار سنويا، بحسب تصريحات لوزير الزراعة التركي فارق تشيليك الأسبوع الماضي.

وتوقع تشيليك أن يخصم الحظر الروسي من هذه الصادرات ما قيمته 764 مليون دولار سنويا.

المصدر : رويترز