أكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري أنه لا دليل يثبت وجود علاقة تجارية بين تنظيم الدولة الإسلامية وأي دولة، وذلك ردا على سؤال بشأن الاتهامات الروسية لأنقرة بشراء النفط من التنظيم.

وجاءت تصريحات البدري خلال مؤتمر صحفي أعقب اجتماع وزراء النفط في دول المنظمة في العاصمة النمساوية فيينا أمس الجمعة، حيث قال إن الادعاءات المنتشرة بهذا الشأن لا تستند إلى أدلة.

وقد اتهمت روسيا أنقرة بشراء النفط من تنظيم الدولة الإسلامية على خلفية توتر العلاقات بين البلدين، بعد أن أسقطت تركيا مقاتلة روسية اخترقت مجالها الجوي في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذهبت موسكو إلى حد اتهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأسرته بالضلوع في شراء النفط من التنظيم، وهو ما ندد به أردوغان ووصفه بالاتهام "غير الأخلاقي".

في المقابل، اتهم الرئيس التركي موسكو بالتورط في تجارة النفط مع تنظيم الدولة، وقال إن لديه إثباتات على ذلك وسيبدأ بكشفها للعالم، مشيرا خصوصا إلى اسم رجل الأعمال السوري جورج حسواني الذي يحمل الجنسية الروسية.

المصدر : وكالات