تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال قمة جمعته اليوم بقادة دول قارة أفريقيا بتخصص ستين مليار دولار للتنمية في القارة على شكل قروض، وقال إن بلاده تسعى لإقامة علاقة مع القارة السمراء تقوم على المساواة.

وحدد الرئيس الصيني، خلال منتدى التعاون الصيني الأفريقي الذي حضره عدد من رؤساء دول أفريقية في جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا، خطة تنمية شاملة من عشر نقاط تقودها الصين.

وقال بينغ إنه لضمان التطبيق الناجح لخطط التعاون العشر هذه، قررت الصين تقديم ستين مليار دولار بالمجمل في صورة دعم مالي، مبينا أن من بينها خمسة مليارات من القروض بدون فوائد و35 مليارا من القروض بفوائد تفضيلية.

وتهدف الخطة الصينية إلى تمويل عشرة برامج للتعاون على مدى ثلاثة أعوام خصوصا في مجالات الزراعة والتصنيع، وخفض الفقر، والصحة والثقافة والأمن وحماية الطبيعة والبيئة.

وأمام رؤساء نحو عشرين بلدا أفريقيا، أوضح بينغ أن بكين تتابع عن كثب المحاصيل "السيئة" بعدد من الدول الأفريقية المتأثرة بظاهرة النينو، وستقدم لها مساعدات غذائية عاجلة بقيمة مليار يوان (156 مليون دولار). كما أعلن أن الصين ستشطب "الديون الحكومية بلا فوائد المستحقة نهاية 2015" للدول الأفريقية الأقل تقدما. 

ووفق تقرير منشور للبنك الدولي، أصبحت الصين منذ عام 2009 الشريك الاقتصادي الأكبر والأهم لأفريقيا، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بينهما من 12 مليون دولار عام 1955، إلى 166 مليارا عام 2005، وإلى 210 مليارات عام 2013.

المصدر : وكالات