تودع أسعار النفط العالمية عام 2015 بخسارة تقارب 35%، إذ تدور أسعار مزيج برنت والخام الأميركي حول 37 دولارا للبرميل، مع استمرار تخمة السوق العالمية بإمدادات النفط، لا سيما تلك التي تضخها الولايات المتحدة.

وفي آخر جلسة تداول لهذا العام اليوم الخميس، استقر سعر الخام الأميركي عند 36.70 دولارا للبرميل بحلول الساعة 7.40 صباحا بتوقيت غرينتش، في حين بلغ سعر مزيج برنت 36.66 دولارا للبرميل. وهبطت الأسعار في الجلسة السابقة أمس الأربعاء بنحو 3%، بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة زادت 2.6 مليون برميل الأسبوع الماضي.

وعلى مدى هذا العام، هبط سعر مزيج برنت بنحو 36%، في حين انخفض سعر الخام الأميركي بنحو 31%، حسب بيانات موقع إنفستينغ دوت كوم.

ولا تزال النظرة متشائمة للأسعار، إذ يقول بنك غولدمان ساكس، مثلا إن إخراج بعض المنتجين من السوق ربما يستلزم نزول سعر الخام إلى 20 دولارا للبرميل حتى تتمكن السوق من استعادة التوازن بين العرض والطلب.

وقال بنك مورغان ستانلي في توقعاته للعام الجديد إن النفط سيواجه امتدادا للظروف غير المواتية في 2016، مشيرا إلى استمرار الزيادة في الإمدادات العالمية المتاحة وتباطؤ الطلب كعاملين رئيسيين لذلك.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز