كشف وكيل وزارة المالية الكويتية خليفة حمادة أن الكويت تتجه إلى رفع الدعم عن البنزين الفائق الجودة (95 أوكتين) الذي يعرف بالبنزين الخصوصي، والبنزين الألترا، خلال يناير/كانون الثاني المقبل، بحيث يباعان وفقا للسعر العالمي، في ظل توجه خليجي لترشيد الإنفاق مع هبوط أسعار النفط العالمية.

وقال حمادة في مقابلة مع صحيفة الراي الكويتية إنه سيجري أيضا التوقف تدريجيا عن دعم البنزين الممتاز (91 أوكتين)، "فيما ستبقي الدولة على توجيه الدعم لمستحقيه".

وأردف قائلا "من ضمن السيناريوهات المطروحة بقوة في هذا الخصوص أن تستمر الدولة في دعمها لمستهلكي البنزين الممتاز، بواقع خمسين فلسا (1.65 دولار) للتر الواحد من السعر المعلن، فيما سيجري التخلص التدريجي منه على ثلاث مراحل، وصولا إلى التحرير الكامل للأسعار، أو الإبقاء عليها بنسب جديدة".

ورأى حمادة أن التخفيض التراكمي لفاتورة دعم البنزين في الكويت سيصل إلى نحو مليار دينار
(3.29 مليارات دولار)
، بنسبة تخفيض تبلغ 65%.

وفيما يتعلق بآلية تسعير البنزين في حال صدور هذه القرارات، أشار حمادة إلى أن "أقوى التوجهات في هذا الخصوص اعتماد الآلية نفسها المطبقة مع إعادة تسعير الديزل والكيروسين، وذلك من خلال عمل مراجعة شهرية لأسعار البنزين والتي يتم تحديدها من خلال تحديد متوسط الأسعار العالمية".

وتتزامن تصريحات المسؤول الكويتي مع رفع السعودية أسعار البنزين بنسبة تصل إلى 67%، ضمن تعديل واسع لأسعار الطاقة المحلية أول أمس الاثنين.

وأعلن وزير الطاقة البحريني يوم الاثنين أيضا أن البحرين سترفع أسعار الديزل والكيروسين اعتبارا من مطلع يناير/كانون الثاني المقبل، وأنها ما زالت تدرس "إعادة توجيه" دعم البنزين.

وكانت الإمارات العربية المتحدة أول دولة في منطقة الخليج ترفع الدعم عن البنزين في وقت سابق من هذا العام. ورفعت الكويت الدعم عن أسعار الديزل والكيروسين مطلع 2015.

المصدر : الصحافة الكويتية,الجزيرة