قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تنظر بإيجابية لاستثمار محتمل في مشروعات لتخزين الغاز الطبيعي المسال مع قطر، مشيرا إلى أن تأزم علاقات بلاده مع روسيا قد يجعل مثل هذه الصفقات أكثر جاذبية.

وأوضح أردوغان للصحفيين -خلال زيارة لقطر استمرت يومين- "بحثنا بإيجابية استثمارا محتملا في تخزين الغاز الطبيعي المسال أو خطوات أخرى مع قطر نتيجة للتطورات الواضحة الخاصة بتركيا".

يذكر أن تركيا التي تعتمد بشدة على واردات الطاقة بحثت من قبل إمكانية إقامة مشروعات التخزين هذه مع موسكو، لكن العلاقات بين الجانبين تأزمت بعد أن أسقطت أنقرة طائرة حربية روسية الأسبوع الماضي.

مفاوضات
وفي أنقرة قالت مصادر حكومية إن تركيا تتفاوض مع قطر على شراء الغاز الطبيعي المسال في سوق البيع الفوري في محاولة لتعويض أي نقص في إمدادات الغاز من روسيا.

ونقلت رويترز عن مصادر قولها إن تركيا تستعد لتقليص واردات غاز البترول المسال من روسيا بمقدار الربع في العام القادم، مرجعين التحول إلى توتر العلاقات بين أنقرة وموسكو.

وقال متعامل بسوق غاز البترول "الشركات التركية ببساطة غير قلقة من خفض واردات غاز البترول المسال من روسيا بسبب الوضع السياسي الحالي، وهم يستعدون بالفعل لذلك".

وأضاف هؤلاء "قد تكون أعلى تكلفة لكن عملية توفير الإمدادات من أماكن أخرى في المستقبل قيد الإعداد، لا نتحدث عن واردات من الجزائر فحسب، بل ومن الولايات المتحدة أيضا".

ويأتي الكشف عن تلك الاستعدادات بعد أنباء ذكرت بأن روسيا قد تتبنى مزيدا من الإجراءات العقابية بحق أنقرة، بما يشمل تجميد العمل بمشروع خط أنابيب الغاز "تيركيش ستريم".

المصدر : رويترز