أعلن وزير الطاقة البحريني عبد الحسين علي ميرزا أن البحرين ستغير تسعيرة الديزل والكيروسين اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني المقبل، وأنها ما زالت تدرس "إعادة توجيه" دعم البنزين، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء البحرين.

ولم يعلن الوزير نسب الزيادة المنتظرة في أسعار المادتين، لكنه قال في مؤتمر صحفي أمس الاثنين إنه "يتم استهلاك أغلبية وقود الكيروسين ووقود الديزل من قبل قطاعات صناعية واستثمارية وحكومية"، مشيرا إلى أن الحكومة ستبقي على دعم هذين الوقودين للمخابز والصيادين.

وأضاف أنه "تمت مقارنة الأسعار الحالية والجديدة مع المعمول بها في المنطقة، ولا تزال مملكة البحرين تحافظ على تنافسيتها حتى بعد تعديل أسعار الديزل والكيروسين".

وأشار إلى أنه "بحسب دراسة خاصة قامت بها جامعة البحرين حول الآثار المترتبة على رفع أسعار الديزل بنسبة 20% فسوف تكون الآثار محدودة على الاقتصاد والمستوى المعيشي". وتبحث البحرين أيضا "إعادة توجيه" دعم الكهرباء والماء.

وقد تزامن إعلان الوزير البحريني مع قرار مجلس الوزراء السعودي مساء أمس الاثنين برفع أسعار الوقود ومشتقات نفطية أخرى، بالإضافة إلى المياه والكهرباء.

وكانت الإمارات العربية المتحدة أول دولة في منطقة الخليج ترفع الدعم عن الوقود في وقت سابق من هذا العام. ورفعت الكويت الدعم عن أسعار الديزل والكيروسين مطلع 2015، وتنوي اعتماد إجراءات إضافية السنة المقبلة، ولا سيما بالنسبة للبنزين والكهرباء.

المصدر : وكالات