طالب فرع منظمة الشفافية الدولية في بريطانيا الحكومة البريطانية بتعديل جذري لنظام مكافحة غسل الأموال، لسد ما وصفه بالثغرات الكبيرة التي تتدفق منها مليارات الجنيهات من الأموال القذرة سنويا.

وقال فرع المنظمة في تقرير نشر مؤخرا إن معظم القطاعات في بريطانيا أداؤها "سيئ جدا" في التعرف على غسل الأموال والإبلاغ عنه. وأوضح أن هناك "مشكلات كبيرة" في جودة وكمية التقارير الصادرة عن القطاعات القانونية والمحاسبية والوكالات العقارية.

وأشار التقرير إلى أن إحدى الجهات الرقابية اعترفت بأنها لم تقم بأي تدقيق محدد للكشف عن غسل الأموال في العام 2013.

وذكر التقرير أن ثلث البنوك التي شملها البحث رفضت ادعاءات خطيرة تتعلق بغسل الأموال دون أن تقوم بالتدقيق الكافي.

واعتبرت الشفافية الدولية أن العقوبات التي تطبقها بريطانيا في جرائم غسل الأموال غير رادعة، إذ إنها تفرض غرامات زهيدة قياسا إلى المبالغ التي يتم غسلها.

المصدر : الجزيرة