أقرت حكومة إمارة دبي اليوم الأحد موازنة العام 2016 بدون عجز متوقع، وبزيادة في الإنفاق بنسبة 12% مؤكدة عزمها على مواصلة الاستثمار بقوة في البنى التحتية في السنوات الخمس المقبلة.

واعتمد حاكم الإمارة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم موازنة 2016 بنفقات عامة قدرها 46.1 مليار درهم (12.6 مليار دولار) مقارنة بنفقات قدرها 41.2 مليار درهم (11.2 مليار دولار) في موازنة 2015.

وللعام الثاني على التوالي تتوقع دبي ألا تسجل عجزا ماليا، إذ تتوقع نمو دخلها بنسبة 12% من رسوم الخدمات الحكومية التي تشكل الجزء الأكبر من إجمالي الإيرادات (74%). وكانت دبي قد أوشكت على التخلف عن سداد ديونها في العام 2009 بسبب انهيار القطاع العقاري.

وخصصت الإمارة 14% من موازنة 2016 لدعم مشاريع البنى التحتية، مؤكدة عزمها الحفاظ على هذا المستوى من حجم الاستثمار في البنى التحتية في السنوات الخمس المقبلة، مما يضمن "استمرار النمو المستدام للاقتصاد الكلي في الإمارة ويعزز التوقعات العالمية تجاه دبي لاستضافة معرض إكسبو 2020".

ولم تتأثر دبي كثيرا بانهيار أسعار النفط، إذ إن اقتصادها يعتمد بشكل كبير على القطاع العقاري والسياحة، في حين تبلغ عائدات النفط 6% فقط من الإيرادات الحكومية للإمارة.

المصدر : وكالات