أعلن رئيس قرغيزستان ألمظ بك أتامباييف اليوم الخميس أن روسيا لن تستطيع تمويل مشروعين في بلاده للطاقة الكهرومائية تم الاتفاق عليهما في وقت سابق.

وقال أتامباييف في مؤتمر صحفي إن قرغيزستان -التي توجد على أرضها قاعدة جوية روسية- ستبحث عن شركاء جدد لهذين المشروعين لتوليد الكهرباء على نهر نارين، وهما كامباراتا1 بتكلفة 2.5 مليار دولار، وشلال نارين العلوي بتكلفة 734 مليون دولار.

وأضاف "من الواضح أن الاقتصاد الروسي يواجه صعوبات حاليا مع هبوط أسعار النفط، وأعتقد أن روسيا لن تتمكن من الوفاء بالتزاماتها في تلك الاتفاقيات لأسباب موضوعية"، مشيرا إلى أنه ناقش المسألة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتظهر تصريحات أتامباييف تقلص القوة الاقتصادية لروسيا جراء هبوط أسعار النفط، مما دفع جيرانها من الجمهوريات السوفياتية السابقة إلى التحول صوب قوى كبرى أخرى -مثل الصين- للحصول على قروض واستثمارات.

وأكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن تلك المسألة نوقشت خلال زيارة أتامباييف لموسكو هذا الأسبوع، وقال "بالتأكيد هناك صعوبات تجارية وأخرى متصلة بالظروف وتجري مناقشة خيارات مختلفة".

المصدر : رويترز