بدأ الأردن باستغلال طاقة الرياح لتوليد الكهرباء بافتتاحه مؤخرا أول مشروع من هذا النوع في الطفيلة (جنوب) بقدرة 117 ميغاواتا، ومن المتوقع أن يوفر للخزينة الأردنية خمسين مليون دولار سنويا على الأقل.

وأدار الملك عبد الله الثاني مفتاح التشغيل الرئيسي للمشروع إيذانا بانطلاقه رسميا في احتفال جرى قبل أسبوع.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة رياح الأردن المنفذة للمشروع سامر جودة لوكالة الأناضول إن هذا "هو أول وأكبر مشروع لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح باستثمار خاص، وقدرته 117 ميغاواتا، وهو يوفر على خزينة الدولة خمسين مليون دولار سنويا لنفس كمية الكهرباء التي يولدها المشروع".

وأوضح أن هذا المشروع -الذي يعد استثمارا خاصا- يوفر الكهرباء لـ150 ألف منزل. وأشار إلى أن تكلفة المشروع بلغت 287 مليون دولار.

وأضاف أن المشروع "استغرق 21 شهرا للإنشاء، وعامين للتطوير، والمدة الإجمالية بما فيها توقيع الاتفاقيات وغيرها هي أربعة أعوام".

ويوجد في المحطة 38 توربينا من طراز (فيستاس في 112)، ويبلغ ارتفاع كل منها مئة متر، وتم اختيار الطفيلة لإقامة المشروع لتميزها عن باقي مناطق الأردن من حيث سرعة واتجاه الرياح.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة