قال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إن السعودية ملتزمة بتطبيق برامج لتنويع مصادر الدخل بدلا من الاعتماد على النفط مع خلق مناخ جاذب للمستثمرين، مؤكدا أن الاقتصاد واصل النمو الفعلي رغم التقلبات الاقتصادية وهبوط أسعار النفط.

جاء ذلك في كلمة الملك اليوم الأربعاء بمناسبة افتتاح الدورة الجديدة لمجلس الشورى السعودي حيث أوضح أن رؤيته الاقتصادية ترتكز على رفع كفاءة الإنفاق الحكومي والاستفادة من الموارد وزيادة عوائد الاستثمار.

وأكد الملك أن "المملكة حريصة على تنفيذ برامج تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط مصدرا رئيسا للدخل" مضيفا "كما أننا حريصون على تكوين بيئة جاذبة للعمل والاستثمار للشركات الوطنية والأجنبية وتبسيط الإجراءات وتسهيل الاستثمار في السوق السعودية".

وذكر الملك سلمان أن الاقتصاد السعودي واصل نموه الفعلي رغم التقلبات الاقتصادية وهبوط أسعار النفط، وأشار إلى أن المملكة تهتم باستقرار سوق النفط وتنتهج سياسة متوازنة تحمي مصالح الأجيال الحاضرة والقادمة.

كما أكد أن السعودية ملتزمة بمواصلة عمليات الاستكشاف في قطاعي النفط والغاز والموارد الطبيعية.

وقد هبطت أسعار النفط العالمية أكثر من 65% منذ منتصف عام 2014، وهو ما قلص عائدات الدول الرئيسية المنتجة للخام ومن بينها السعودية.

المصدر : الجزيرة + رويترز