ألغت السلطات المصرية مشتريات من النفط والغاز المسال وطلبت من الموردين تمديد آجال السداد، في ظل أزمة حادة في العملة الصعبة لتسديد التكاليف.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مصرفية وتجارية أن الانخفاض في إيرادات البلاد -التي تعتمد على واردات النفط والغاز- من العملة الصعبة، تفاقم بعد سقوط طائرة روسية تقل سياحا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في الوقت الذي تقلصت فيه المساعدات الخليجية إثر انخفاض أسعار النفط.

وقالت المصادر إن مصر طلبت من موردي النفط والغاز الطبيعي المسال تمديد آجال السداد إلى تسعين يوما بعد التسليم في وقت سابق هذا الشهر بسبب أزمة العملة الصعبة.

وذكرت مصادر في سوق النفط أن مصر ألغت شراء ست شحنات من السولار كان مقررا في البداية تسليمها أوائل يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : رويترز