أعلن رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد عن الافتتاح الرسمي للمصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية، وذلك خلال جلسة للجمعية التأسيسية للمصرف في تونس العاصمة.

وقال الصيد في كلمة خلال الجلسة التي عقدت أمس الاثنين بمقر وزارة الخارجية التونسية، إن "هذا الإنجاز المهم يرى النور بعد مرور 24 عاما على إنشائه بموجب اتفاقية رأس لانوف (شمالي ليبيا) التي وقعت يوم 10 مارس/آذار 1991".

ويبلغ رأسمال المصرف المغاربي 305 ملايين دينار تونسي (150 مليون دولار)، وهدفه "تعزيز العلاقات بين الدول المغاربية، ودعم التعاون الاقتصادي والمالي بينها"، بحسب بيان صادر عن الرئاسة التونسية.

وسيعمل هذا المصرف -الذي سيتخذ من تونس مقرا له- على تمويل مشاريع مشتركة في قطاعات تطوير البنية الأساسية ووسائل النقل والمواصلات والاتصالات والربط الكهربائي وعدة مشاريع تنموية أخرى.

وطوال السنوات الماضية كانت الدول المشاركة في المصرف تعمل على إنهاء إجراءات اكتتابها ومساهمتها وتسديد حصتها في رأسمال المصرف، وفق مسؤولين في البنك.

وتوقف المشروع عام 2012 بسبب الاختلاف حول آليات المراقبة الداخلية والخارجية له.

المصدر : وكالات