هبطت خمس بورصات خليجية في تعاملات اليوم الأحد مع استمرار انخفاض أسعار النفط، في حين ارتفعت بورصة أبو ظبي، وأغلقت بورصة قطر أبوابها في عطلة رسمية بمناسبة اليوم الوطني.

وأغلق مؤشر البورصة السعودية على انخفاض بنسبة 1.6%، كما انخفض مؤشر دبي 1.5%، وتراجع مؤشر الكويت 0.9%، والبحرين 0.2%، وسلطنة عمان 0.1%. وفي المقابل ارتفع مؤشر أبو ظبي 0.2%.

وقال مدير إدارة الأصول لدى شركة الفجر للاستشارات المالية مروان الشرشابي، لوكالة الأناضول، "لا تزال معنويات المستثمرين متضررة من الهبوط المستمر لأسعار النفط، في ظل حالة الارتباط الوثيقة بين أسعار الأسهم والخام".

وأضاف "ربما تستمر وتيرة الهبوط في أسواق الأسهم حتى نهاية العام الجاري، لحين استقرار أسعار النفط، لكن بشكل عام التوقعات ترجح بدء التعافي في العام القادم".

ورجح الشرشابي أن تحظى قطاعات البنوك والخدمات المالية باهتمام المستثمرين في الفترة المقبلة، لا سيما بعد حالة النشاط التي شهدتها منذ رفع أسعار الفائدة الأميركية مؤخرا. وقد رفعت البنوك المركزية في السعودية والبحرين والإمارات والكويت أسعار الفائدة عقب رفعها في الولايات المتحدة.

وأنهت أسعار النفط تعاملات الأسبوع الماضي على انخفاض، حيث أغلق مزيج برنت الجمعة عند 36.88 دولارا للبرميل بفارق 21 سنتا فقط فوق أدنى مستوى له منذ عام 2004، وأغلق الخام الأميركي عند 34.73 دولارا للبرميل.

ويتجه الخامان القياسيان لإنهاء عام 2015 بخسائر تبلغ نحو 35% بسبب التخمة المتزايدة في سوق النفط العالمي.

المصدر : وكالات