ارتفع سعر أسطوانة غاز الطهي في السوق السوداء في العاصمة السودانية إلى عشرين دولارا، مقارنة بسعرها الرسمي البالغ ثلاثة دولارات، بسبب نقص الكميات المتوفرة منها.

وأرجعت مؤسسة النفط والغاز السودانية السبب إلى ما وصفتها بأكبر عملية صيانة لمصفاة الخرطوم منذ 15 عاما.

وقالت الحكومة السودانية إن باخرة محملة بأكثر من خمسة آلاف طن من الغاز وصلت إلى ميناء بورتسودان، لكن الأزمة ما زالت مستمرة بسبب نقص المعروض من الغاز.

وقد استفادت البلاد -بوصفها مستوردا للنفط- من انخفاض أسعار الخام في الأسواق العالمية منذ صيف 2014.

وشهد السودان موجة ارتفاع في الأسعار عقب انفصال جنوب السودان عنه صيف عام 2011، إذ فقدت الخرطوم 75% من إنتاجها النفطي، كما ساهم خفض دعم الوقود في ارتفاع معدل التضخم.

المصدر : وكالات,الجزيرة