قال اتحاد صناعة السياحة الروسية إن جميع السياح الروس الذين كانوا ينوون زيارة مصر قريبا وافقوا على السفر إلى تركيا دون قطع إجازاتهم.

وقالت الناطقة باسم اتحاد صناعة السياحة إيرينا تيورينا إن حوالي ثمانين ألف روسي موجودون حاليا في مصر، لكن ليست هناك خطة طارئة لإجلائهم رغم تحطم الطائرة الروسية في سيناء في ظروف مشبوهة.

وأظهرت تقديرات صحفية استناداً إلى بيانات رسمية مصرية أن قطاع السياحة المصري سيتكبد خسائر تصل قيمتها إلى قرابة أربعة ملايين دولار يومياً، وذلك بسبب قرار كل من روسيا وبريطانيا إجلاء رعاياهما من السُّياح من البلاد.

وقد كشفت وزارة السياحة المصرية أن إجلاء السياح الروس والبريطانيين سيؤدي إلى فقدان 70% من السياح الوافدين للبلاد.

ويساهم قطاع السياحة المصري بـ14.5% في إيرادات النقد الأجنبي لمصر، ووصلت نسبة مساهمة السياح الروس في إيرادات النقد الأجنبي في عام 2014 ما قيمته 2.5 مليار دولار وبمتوسط إنفاق يومي وصل إلى 57 دولارا للسائح.

ويتوقع أن تصل خسائر قطاع السياحة جراء مغادرة السياح الروس 2.5 مليون دولار يوميا.

يشار إلى أن نسبة اعتماد السياحة في شرم الشيخ على السياح الروس تصل إلى 50% ويصل عدد السياح الروس الذين يزورون شرم الشيخ سنويا إلى 2.3 مليون سائح.

المصدر : وكالات,الجزيرة