توقع حسين سامي جابراق رئيس لجنة المستثمرين العرب بقطاع العقارات بمعهد حماية المستهلك في تركيا أن يناهز عدد المساكن المبيعة للعرب بنهاية العام الجاري عشرة آلاف، وذلك بعدما بلغ العدد منذ بداية العام حتى الشهر الماضي قرابة ثمانية آلاف مسكن.

وذكر جابراق، في تصريح وكالة الأناضول الأحد، أن معظم المستثمرين العرب يفضلون الاستثمار في مدينة إسطنبول بالدرجة الأولى، وتليها مدينتا بورصة ويالوة.

وأوضح أن العراقيين يحتلون المرتبة الأولى بين المستثمرين الأجانب الذين يفضلون تركيا، إذ بلغ عدد المساكن التي اشتروها 3221 وحدة، يليهم السعوديون بقرابة 2200 مسكن، ويحل الروس بالمرتبة الثالثة بـ1750 مسكنا، فالكويتيون بنحو 1728 وحدة.

وأشار جابراق إلى أن لجنة المستثمرين العرب بقطاع العقارات تعمل على إرشاد المستثمرين حول أسعار المساكن ومرحلة توقيع العقود وما بعدها، بالإضافة إلى إزالة العوائق التي تقف في وجههم أثناء إتمام المعاملات العقارية.

video

تملك الأجانب
وتفيد معطيات مؤسسة الإحصاء التركية -وفق المتحدث نفسه- بأن عدد المساكن التي اشتراها الأجانب في بلاده ارتفع بنسبة 19.5% بالأشهر العشرة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إذ بلغت في الفترة الأولى 18 ألفا و428 مسكنا.

وكان موقع "ديلي صباح" الإخباري التركي ذكر في سبتمبر/ أيلول الماضي أن المستثمرين العرب كان لهم أثر كبير في المدن التركية التي شهدت ارتفاعا كبيرا بحجم المساكن المبيعة، وأضاف أن العرب يشترون بصفة أساسية بمحافظات إسطنبول ويالوة وسكاريا وبورصة وكوساداسي وطرابزون.

ونقلت وكالة جيهان التركية، عن مدير معهد قانون حماية المستهلك هاكان توكباس، توقعه بارتفاع قيمة الاستثمارات العربية بقطاع العقارات التركي إلى ستة مليارات دولار العام الحالي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة,مواقع إلكترونية