قالت حكومة إقليم كردستان العراق إنها مستمرة في دعاوى تطالب فيها تحالف شركات، تقودها دانة غاز الإماراتية، بتعويضات ضخمة بعدما أعلنت الأخيرة اليوم فوزها بدعوى تحكيم في النزاع الدائر بين الطرفين منذ فترة طويلة، وبتت فيها هيئة تحكيم دولية في العاصمة البريطانية لندن.

وأوضحت دانة غاز في بيان أن هيئة التحكيم ألزمت حكومة الإقليم بسداد 1.98 مليار دولار في غضون 28 يوما لتحالف الشركات الذي يضم -إلى جانب الشركة الإماراتية- كلا من شركة نفط الهلال الإماراتية و "أو أم في" النمساوية و"أم أو إل" المجرية.

غير أن حكومة أربيل اعتبرت أن بيان دانة غاز "مضلل وغير كامل" وذكرت أن قرار التحكيم لا يحسم في جميع المسائل التي طرحت على الهيئة، وأن العديد من القضايا لم تسوَّ، وأضافت أنها ستواصل مطالبتها لدانة غاز وشركائها في جميع المحافل المناسبة.

وتطالب سلطات إقليم كردستان العراق تحالف دانة غاز بأكثر من ثلاثة مليارات دولار، مشيرة إلى أن القضاء سينظر في هذه المطالبات في المرحلة المقبلة.

أصل الخلاف
ويعود أصل الخلاف بين الطرفين إلى ادعاء الشركاء، في تطوير حقلي الغاز حورمور وجمجمال في كردستان العراق، بعدم استلام مستحقاتهم من سلطات أربيل مقابل إمدادات من المكثفات وغاز البترول المسال.

وأدى هذا الخلاف لتعطيل مشروع تطوير الحقلين، حيث منحت سلطات كردستان العراق عام 2007 شركتي دانة غاز ونفط الهلال عقدا مدته 25 عاما لتطويرهما، ثم التحقت بالتحالف الشركتان النمساوية والمجرية بعد استحواذهما على 10% من المشروع.

وكان تحالف الشركات قد تقدم بطلب تحكيم دولي إلى الهيئة بلندن في أكتوبر/تشرين الأول 2013.

المصدر : رويترز