قفز الدولار الأميركي لأعلى مستوى له في ثمانية أشهر مقابل سلة عملات رئيسية الجمعة وسط تكهنات بأن البنك المركزي السويسري قد يقتفي أثر المركزي الأوروبي في خفض أسعار الإيداع، مما دفع العملات الرئيسية المنافسة للدولار للهبوط.

وصعدت العملة الأميركية لأعلى مستوى أمام الفرنك السويسري منذ أغسطس/آب 2010 بدعم تكهنات بأن المركزي السويسري سيواصل خفض أسعار الودائع الأسبوع القادم.

وتراجع اليورو إلى أقل من 1.06 دولار في تعاملات محدودة بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة. وفي تعاملات اليوم نزل اليورو 0.2% مقابل العملة الأميركية إلى 1.0588 دولار.

يشار إلى أن اليورو واجه ضغوطا على مدار الأسبوع متأثرا بتكهنات بأن البنك المركزي الأوروبي سيخفف سياسته لتنشيط اقتصاد منطقة اليورو.

ويتوقع أغلب المحللين أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) أسعار الفائدة الشهر القادم، وهو ما يدعم الدولار بعد أسبوعين من إعلان متوقع للمركزي الأوروبي بمزيد من التيسير النقدي.

ولامس مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسية (تتضمن اليورو والجنيه الإسترليني والفرنك السويسري والين الياباني والدولار الكندي والكورون السويدي)- المستوى 100.2 مقتربا من ذروته السنوية 100.39.

المصدر : وكالات