قال مسؤولون وعاملون في قطاع السياحة المصري إن الفنادق بمنطقة البحر الأحمر خفضت أسعارها بنحو 50% لجذب السياح الأجانب، وذلك بعد التراجع في إشغالاتها على مدار الأسابيع الماضية.

وقال عضو لجنة السياحة الخارجية بغرفة شركات السياحة المصرية عادل زكي إن سياسة حرق الأسعار بين الفنادق لجذب السياح أدت لانخفاض أسعارها بمنطقة البحر الأحمر بنسبة تخطت 50%.

وأشار تامر نبيل نائب رئيس غرفة الفنادق المصرية بالبحر الأحمر سابقًا إلى أن سعر الغرفة في الغردقة بلغ نحو 17 دولارا للفرد في فنادق الخمس نجوم، موضحا أن الإشغالات الفندقية انخفضت لنحو 20% منذ تحطم الطائرة الروسية نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتمثل السياحة الروسية نحو 30% من حجم الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وفقًا لتصريحات سابقة لوزير السياحة المصري هشام زعزوع.

وقال الأمين العام لغرفة الفنادق بجنوب سيناء هاني سليمان إن متوسط سعر الغرفة في شرم الشيخ بلغ 16 دولارا للفرد في الليلة مقابل 45 دولارًا في السابق.

وأضاف أن نسب الإشغال في جنوب سيناء انخفضت إلى 15% مقابل 50% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

في السياق، قال عضو جمعية "مستثمري مرسي علم" طارق شلبي إن أسعار الغرفة الفندقية انخفضت إلى 28 و17 دولارًا في الليلة، مقارنة بنحو 50 و25 دولارًا قبل حادث الطائرة الروسية.

وأضاف أن الإشغالات الفندقية في مرسي علم انخفضت إلى 40% مقابل 80% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، خاصة بعد إجلاء السياح الروس.

المصدر : وكالة الأناضول