تراجع سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة (يورو) الخميس صوب أدنى مستوياته في سبعة أشهر أمام الدولار، وذلك نتيجة توقع المستثمرين هبوطا أكبر للعملة مع اقتراب رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة، ومراهنتهم في المقابل على تنفيذ البنك المركزي الأوروبي المزيد من التسيير النقدي في الأسبوع المقبل.

وانخفض اليورو بنسبة 0.1% ليتراجع في إحدى جلسات التداول إلى 1.06 دولار تقريبا، مقارنة مع 1.05 دولار أمس الأربعاء، مسجلا بذلك أدنى مستوى له منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي. كما انخفض اليورو مقابل الين الياباني بنسبة 0.1% ليصل إلى يورو واحد مقابل 130.15 ينا.

وأسهم في انخفاض قيمة اليورو إعلان مسؤولين من المركزي الأوروبي أنهم يدرسون فرض رسوم على البنوك التي تكدس الأموال، وشراء مزيد من السندات لرفع حجم السيولة في اقتصادات منطقة اليورو التي تعاني معدلات ضعيفة للنمو الاقتصادي.

ومن المتوقع أن يعقد المركزي الأوروبي اجتماعا الأسبوع المقبل، يرتقب المتعاملون في الأسواق أن يتمخض عن زيادة حجم مشتريات البنك للسندات، مع خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي لودائع البنوك.

توقع قرب رفع المركزي الأميركي سعر الفائدة يقوي الدولار على حساب اليورو (رويترز)

عائد السندات
في المقابل، اتسع الفارق في نسبة العائد على سندات الدين الأميركية والألمانية لأجل عامين ليبلغ أعلى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2006، وهو ما يعكس تباين السياسات النقدية لبنك الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) ونظيره الأوروبي، وهو ما يجعل الدولار أكثر جاذبية للمستثمرين.

واستفادت العملة الخضراء من توقعات برفع المركزي الأميركي نسبة الفائدة الشهر المقبل، ويرجح المستثمرون بنسبة 70% إقرار هذه الزيادة، وأنها ستكون الأولى من نوعها منذ قرابة عشر سنوات. كما تلقت العملة الأميركية دعما من النتائج الجيدة لإنتاج قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، وهو ما زاد من احتمال رفع سعر الفائدة.

وفي سياق متصل، يتوقع محللو بنك غولدمان ساكس أن يعادل الدولار سعر اليورو قريبا، إذ انخفضت العملة الأوروبية الموحدة الأربعاء إلى سعر 1.06 دولار لأول مرة منذ نصف عام، وكان سعر الصرف يبلغ 1.13 دولار لليورو أوائل أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال أغلب المحللين إن تعادل العملتين الأميركية والأوروبية سيتم هذا العام، بعدما أعلن المركزي الأوروبي قبل أشهر أنه سيزيد حجم برنامجه لشراء السندات من أجل تحفيز اقتصادات منطقة اليورو.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية