تستدعي شركة فولكسفاغن أكثر من 125 ألف سيارة في كوريا الجنوبية بناء على تعليمات من الحكومة الكورية بسبب فضيحة التلاعب في نتائج اختبارات معدل العوادم.

تأتي عملية استدعاء السيارات في كوريا الجنوبية في إطار حملة استدعاء موسعة تنفذها فولكسفاغن في مختلف أنحاء العالم وتشمل حوالي 11 مليون سيارة تعمل بالديزل (السولار).

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية أن وزارة البيئة الكورية أمرت الشركة الألمانية باستدعاء هذه السيارات بعد تحقيقات استمرت أكثر من شهر.

وقالت الوزارة إنه سيتم استدعاء 125 ألفا و522 سيارة، إلى جانب تغريم الشركة 14.1 مليار وون (12.3 مليون دولار) بسبب الفضيحة.

وأضافت أنها ستوسع نطاق التحقيق في فضيحة التلاعب بمعدلات العوادم ليشمل سيارات أخرى.

وكانت فولكسفاغن قد اعترفت في سبتمبر/أيلول الماضي باستخدام برنامج حاسوب معقد في بعض سياراتها، حيث يقوم بتخفيض كميات العادم الصادرة عنها أثناء اختبارها مقارنة بكميات العادم الحقيقية الصادرة أثناء سيرها على الطرق في ظروف التشغيل الطبيعية.

المصدر : وكالة الأناضول