قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده تعكف على زيادة طاقة تصدير الغاز الطبيعي زيادة كبيرة تأهبا لرفع العقوبات الدولية حيث سعى إلى خطب ود الاستثمار الأجنبي في القطاع خلال اجتماع قمة تستضيفه طهران.

وأبلغ روحاني منتدى الدول المصدرة للغاز أن إيران تريد علاقات شراكة دولية لتطوير احتياطاتها الضخمة من النفط والغاز.

وقال "أدعو زعماء الدول في هذا المنتدى للشراكة مع إيران والاستثمار في تطوير موارد الغاز الإيرانية من أجل تبادل المنفعة.. إيران مستعدة للاضطلاع بدور أكبر في إمداد الغاز".

يأتي اجتماع طهران لمنتدى مصدري الغاز الذي يضم أيضا بوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وليبيا والإمارات العربية المتحدة، قبل أسبوع من موعد الكشف عن نموذج إيراني جديد لعقود تطوير النفط والغاز.

ويهدف الإعلان إلى جذب شركات الطاقة العالمية، وسيحظى بمتابعة لصيقة قبيل الرفع المتوقع للعقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران في مقابل فرض قيود طويلة الأمد على برنامجها النووي كما هو منصوص عليه في اتفاق يوليو/تموز الماضي التاريخي مع القوى العالمية الست.

وقال روحاني إن إيران تعمل منذ عامين على زيادة طاقة إنتاج الغاز عبر مد خطوط الأنابيب إلى الدول المجاورة أو شحن الغاز الطبيعي المسال إلى وجهات أبعد.

وارتفع إنتاج إيران من الغاز لأكثر من مثليه على مدى عشر سنوات إلى 160.5 مليار متر مكعب في 2012 وذلك قبل السريان الكامل لأحدث دفعة من العقوبات.

وقال روحاني إن الطاقة قد تزيد إلى أكثر من تريليون متر مكعب في غضون عامين آخرين.

كما أوضح أن الحكومة انتهت من المراحل التمهيدية للقيام بالاستثمارات الضرورية, مضيفا "نؤمن بأن الوضع سيتغير سريعا في ضوء الاتفاقات الأخيرة بين إيران والقوى الست".

بوتين لفت إلى أن هناك خططا لإقامة منطقة تجارة حرة بين إيران والاتحاد الاقتصادي لدول الاتحاد السوفياتي السابق (رويترز)

إيران وروسيا
وفي مؤتمر صحفي على هامش المنتدى، قال روحاني إثر محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده تسعى إلى زيادة التعاون مع موسكو في قطاعات الطاقة والبنوك والنقل.

وأبلغ روحاني مؤتمرا صحفيا "هناك مشاريع كثيرة في قطاع النفط والغاز وفي الكهرباء يمكن أن نعمل بها معا.. ناقشنا أيضا زيادة العلاقات المصرفية كأحد أعمدة علاقاتنا المشتركة".

وذكر أنه جرى توقيع عدة مذكرات تفاهم بما يظهر "تنامي العلاقات بين إيران وروسيا يوما بعد يوم".

من جانبه قال بوتين إنه يريد تعزيز العلاقات التجارية مع إيران. ولفت إلى أن هناك خططا لإقامة منطقة تجارة حرة بين الاتحاد الاقتصادي الذي تقوده موسكو لدول الاتحاد السوفياتي السابق وإيران، فضلا عن زيادة استخدام العملة الوطنية في التجارة مع طهران.

المصدر : رويترز