قال وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنغنه إنه لا يتوقع أي تغيير في سياسة أوبك خلال اجتماعها المقبل في ما يتعلق بالإنتاج.

لكنه قال إن المنظمة بحاجة أيضا للتعامل مع عودة الإنتاج النفطي الإيراني في إطار سقف الإنتاج الحالي، وأضاف "تنتج أوبك أكثر من السقف الذي حددته وطلبت من المنظمة خفض الإنتاج واحترام السقف، لكن هذا لا يعني ألا ننتج أكثر لأن العودة إلى السوق من حقنا وكذلك الحفاظ على حقوقنا وحصتنا في السوق".

وكان زنغنه يتحدث على هامش اجتماع لمنتدى الدول المصدرة للغاز في العاصمة الإيرانية طهران.

يشار إلى أن السوق النفطية تشهد فائضا في العرض بعدما أغرقت أوبك منذ أكثر من عام السوق النفطية للدفاع عن حصصها أمام زيادة الإنتاج من دول من خارج المنظمة على حساب الأسعار.

وقادت السعودية تغييرا تاريخيا في سياسة أوبك في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 عبر رفض تقليص الإنتاج لزيادة الأسعار، في مسعى للدفاع عن الحصة السوقية.

وجددت المنظمة التأكيد على هذه الإستراتيجية خلال اجتماع في يونيو/حزيران الماضي.

ومن المقرر أن يعقد وزراء أوبك اجتماعهم المقبل بفيينا في الرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : رويترز