قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن بلاده لن تحقق هدف الاتحاد الأوروبي بشأن عجز الميزانية، بسبب تعزيز الإنفاق الأمني في أعقاب هجمات باريس يوم الجمعة الماضي.

وأبلغ فالس إذاعة فرنسا الدولية بأن هدف العجز "لن يتحقق بالضرورة" مع تعديل فرنسا خطط الميزانية لتعيين عشرة آلاف رجل شرطة وأمن إضافيين.

وأضاف "على المفوضية الأوروبية أن تفهم" أن الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية "لا تخص فرنسا وحدها، بل أوروبا أيضا".

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن أمس الاثنين عن توظيف عناصر أمن إضافية وإلغاء قرار بالاستغناء عن 9200 وظيفة في الجيش بحلول العام 2019.

يشار إلى أن لوائح منطقة اليورو تشترط على الدول الأعضاء الإبقاء على عجز موازناتها في مستوى يقل عن 3% من الناتج المحلي الإجمالي، كما تسمح بفرض غرامات في حال عدم قيامها بجهود لإبقائها تحت هذا المستوى.

ولم تستطع فرنسا الإبقاء على عجز موازنتها تحت هذا المستوى منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، واتفقت مع المفوضية الأوروبية على خفض الموازنة إلى 3.8% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، وإلى 3.3% عام 2016، و2.7% عام 2017.

المصدر : وكالات