هجمات باريس تهبط بالبورصات وتصعد بالنفط والذهب
آخر تحديث: 2015/11/16 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الخارجية التركية: استفتاء كردستان العراق سيعرض سلام واستقرار المنطقة للخطر
آخر تحديث: 2015/11/16 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/5 هـ

هجمات باريس تهبط بالبورصات وتصعد بالنفط والذهب

محللون داخل مقر شركة يورونكست التي تدير مؤشرات الأسهم في عدد من الدول الأوروبية (الأوروبية-أرشيف)
محللون داخل مقر شركة يورونكست التي تدير مؤشرات الأسهم في عدد من الدول الأوروبية (الأوروبية-أرشيف)

هبطت أسواق الأسهم الأوروبية والآسيوية اليوم مدفوعة بتداعيات هجمات باريس يوم الجمعة الماضي، فيما استفاد النفط والذهب من تزايد المخاطر الأمنية ليرتفعا في بدء التعاملات.

وانخفض مؤشر كاك 40 الفرنسي مع بدء التداول بنسبة 1.1% قبل أن يرتفع قليلا، وقال متعاملون إن أسهم شركات السفر والترفيه كانت أكبر المتضررين من هجمات باريس نتيجة تزايد قلق المستثمرين بشأن القطاع السياحي الفرنسي.

كما تراجع مؤشر داكس 30 الألماني بنسبة 0.93% ومؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني بنسبة 0.61%.

وقاد هبوط كبريات البورصات الأوروبية انخفاض أسهم شركات السفر والترفيه، وانخفض مؤشر يوروفرست للشركات القيادية في أوروبا بنسبة 0.4%، في حين انخفض مؤشر ستوك أوروبا 600 لأسهم شركات الطيران والترفيه بنسبة 2.3%.

ومن المتوقع أن تؤدي هجمات باريس الدامية التي قتل فيها أكثر من 130 شخصا إلى تراجع الطلب على السلع والسياحة على المدى القصير رغم أن بعض الخبراء يتوقع أن تكون لتلك الأحداث آثار اقتصادية ممتدة زمنيا.

الفنادق الفرنسية
وهوى مؤشر مجموعة الفنادق الفرنسية أكور بنسبة 6.3% ليكون أكبر الخاسرين على المستوى الأوروبي، كما انخفض مؤشر سهم إير فرانس كي إل إم بنسبة 5%، وهوى مؤشر مشغل المطارات الفرنسية أي دي بي بنسبة 3.8%، وانخفض مؤشر شركة يوروتينيل للأنفاق بنسبة 4.5%.

video

وتراجعت أسهم شركات السلع الفاخرة بفرنسا مثل هيرمس وإل في إم إتش وكيرنغ بنسبة 3%، وهي شركات تحقق جزءا كبيرا من مبيعاتها عن طريق مشتريات السياح الأجانب في باريس.

وفي آسيا، هبطت مؤشرات كبريات البورصات اليوم إلى أدنى مستوياتها في ستة أسابيع، كما تراجعت عملات الأسواق الناشئة مع بحث السيولة عن الأمان في الدولار بعد هجمات باريس.

البورصات الآسيوية
وختم مؤشر بورصة طوكيو تداولات اليوم منخفضا بنسبة 1%، كما هبط مؤشر بورصة هونغ كونغ بنسبة 1.7%، وبورصة شنغهاي بنسبة 0.7%، وهوت الأسهم الأسترالية إلى أدنى مستوياتها في شهر.

وتخشى الأسواق من أن تؤدي هجمات باريس إلى تراجع الثقة بالأداء الاقتصادي، إضافة إلى ضعف الطلب، خصوصا مع قرب موسم العطلات نهاية العام.

بالمقابل، استفاد النفط والمعدن النفيس من تداعيات هجمات باريس، إذ ارتفع سعر خام برنت القياسي العالمي 17 سنتا ليصل إلى 44.64 دولارا للبرميل، وبلغ سعر الخام الأميركي 40.87 دولارا للبرميل مرتفعا 13 سنتا عن آخر إغلاق. وقد فقد خام برنت والنفط الأميركي 8% من قيمتهما الأسبوع الماضي بسبب ارتفاع المخزونات النفطية وتباطؤ النمو الاقتصادي.

كما قفز الذهب اليوم بأكثر من 1% مرتفعا من أقل مستوى في نحو ستة أعوام، وذلك نتيجة بحث المستثمرين عن ملاذ آمن عقب هجمات باريس، وصعد المعدن النفيس في التعاملات الفورية 1.2% إلى 1095.77 دولارا للأوقية (الأونصة)، وزاد في التعاملات الآجلة بالولايات المتحدة أكثر من 1%، مسجلا أعلى مستوى في الجلسة عند 1097 دولارا.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات