قال محافظ البنك المركزي الصيني تشو شياو تشوان إن الصين ستطبق حزمة من الإصلاحات الاقتصادية والمالية على مدى السنوات الخمس المقبلة ستساعد اليوان على أن يصبح عملة دولية بحلول عام 2020.

وأضاف تشو -في مقالة نشرت في الموقع الإلكتروني لمجلة كايشين المتخصصة- إن الحكومة ستدعم الثقة في اليوان وتشجع دخوله إلى سلة عملات حقوق السحب الخاصة بصندوق النقد الدولي وانتقاله إلى عملة قابلة للتحويل بشكل كامل.

وذكر أن بكين ستعمل على تحسين تنسيق السياسة الاقتصادية مع تركيز على المالية العامة والسياسات النقدية.

وأشار إلى أن الصين ستخفض الحد الإلزامي لرؤوس الأموال الخاصة لدخول القطاع المصرفي وأنها ستواصل فتح أسواقها لرأس المال وزيادة الحصص الأجنبية والمحلية ثم إلغاءها تدريجيا.

كما سيتم تخفيف القيود على إصدار السندات بواسطة مؤسسات أجنبية وتوسيع أنواع المصدرين, وسيتم تطوير سوق للسندات يجري تداولها بشكل أساسي بواسطة مؤسسات استثمارية مؤهلة وعبر قنوات السوق الثانوي.

من ناحية أخرى، قال مدير عام الإدارة الدولية بالبنك تشو جون إن الصين تعمل مع دول أخرى لحث الولايات المتحدة على التصديق على إصلاحات صندوق النقد الدولي.

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني قال نائب وزير المالية الصيني تشو قوانغ ياو إن الصين تحث الكونغرس الأميركي على أن يصادق في أقرب وقت ممكن على الإصلاحات التي تعطي الأسواق الناشئة دورا أكبر في صندوق النقد الدولي.

المصدر : رويترز