تواصل أسعار النفط مكاسبها اليوم بعد أن قفزت أمس إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر بدعم من توقعات مؤسسة "بيرا إنرجي" غروب لاستشارات الطاقة بارتفاع الأسعار في العامين القادمين، كما استفادت أسعار الخام وأسواق الأسهم العالمية من إعلان لجنة السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك) عدم استعجالها رفع سعر الفائدة.

واقترب سعر مزيج برنت القياسي اليوم من مستوى 54 دولاراً للبرميل، وقد ارتفع برنت بنسبة 12% الأسبوع الماضي في أكبر زيادة أسبوعية منذ أوائل عام 2009، كما صعد الخام الأميركي الخفيف فوق الخمسين دولارا وهو أعلى مستوى له منذ 22 يوليو/تموز الماضي، ويتجه الخام الأميركي للصعود أكثر من 10% هذا الأسبوع.

وجاء صعود أسعار النفط بعد توقع مؤسسة "بيرا إنرجي" وصول سعر الخام إلى سبعين دولارا للبرميل نهاية العام المقبل، و75 دولارا في 2017.

كما استفادت أسعار النفط من محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية للفدرالي الأميركي لشهر سبتمبر/أيلول الماضي، وكشف بيان الاجتماع عن قلقها بشأن علامات على تباطؤ اقتصادي عالمي، مما جعل البنك المركزي يتريث حتى ظهور أدلة على أن تباطؤ النمو العالمي لن يخرج الاقتصاد الأميركي عن مساره قبل بدء رفع أسعار الفائدة.

واجهة بورصة وول ستريت التي صعدت مؤشراتها الخميس مدفوعة بعدم استعجال الاحتياطي رفع الفائدة (رويترز)

ودعا مسؤول بارز في الفدرالي الأميركي إلى خفض أسعار الفائدة الحالية وعدم رفعها قبل 2017، مشيرا إلى أن معدلات التضخم المنخفضة فرصة كبيرة لاعتماد المزيد من الإجراءات لتنشيط سوق العمل الأميركية.

ارتفاع الأسهم
وارتفعت الأسهم في أوروبا وأميركا والصين اليوم في ظل تجدد الآمال بأن البنوك المركزية ستبقي على سياسات التيسير النقدي لفترة طويلة، وصعد مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية الكبيرة 1% بعد أن صعد إلى أعلى مستوى له في شهر مدعوما بموجة صعود في أسهم السلع الأولية.

كما صعدت البورصة الأميركية أمس مستفيدة من بيان لجنة السياسة النقدية، إذ ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.82%، ومؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا بنسبة 0.88%، ومؤشر ناسداك الذي تغلب عليه أسهم الشركات التكنولوجية بنسبة 0.41%.

وارتفع مؤشر بورصتي شنغهاي وشنتشن في الصين اليوم بنسبة قاربت 1.3%.

وصعد الذهب اليوم بنسبة 1% في رد فعل متأخر على محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي، وبلغ السعر الفوري للمعدن النفيس 1147.56 دولارا للأوقية.

المصدر : الجزيرة,رويترز