تراجع إنتاج النفط الصخري الأميركي للشهر السابع
آخر تحديث: 2015/10/14 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/14 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/2 هـ

تراجع إنتاج النفط الصخري الأميركي للشهر السابع

ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأميركي كان أحد أسباب هبوط أسعار النفط العالمية (غيتي)
ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأميركي كان أحد أسباب هبوط أسعار النفط العالمية (غيتي)

تفيد توقعات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية بأن إنتاج النفط الصخري بالولايات المتحدة سيتراجع للشهر السابع على التوالي في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

ومن المنتظر أن يهبط الإنتاج الإجمالي 93 ألف برميل يوميا إلى 5.12 ملايين برميل يوميا مقارنة مع انخفاض أقل في أكتوبر/تشرين الأول الجاري قدره 80 ألف برميل في اليوم.

يشار إلى أن ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأميركي كان أحد أسباب هبوط أسعار النفط العالمية.

وكان نفط برنت الأوروبي هبط إلى أدنى مستوياته في ست سنوات عندما تجاوز سعره 42 دولارا للبرميل بقليل في أغسطس/آب الماضي، مقابل 115 دولارا في يونيو/حزيران 2014.

وقالت وكالة الطاقة الدولية أمس الثلاثاء إن تخمة المعروض النفطي في السوق سوف تستمر عام 2016 مع تباطؤ وتيرة نمو الطلب من أعلى مستوى في خمسة أعوام، وحفاظ المنتجين الرئيسيين في منظمة أوبك على إنتاجهم قرب مستويات قياسية.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري يجتمع خبراء أوبك في فيينا لدراسة كيفية مواجهة استمرار هبوط أسعار النفط.

وقال وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو إن دولا من خارج أوبك مدعوة لحضور الاجتماع، وهي أذربيجان والبرازيل وكولومبيا وكزاخستان والنرويج والمكسيك وسلطنة عمان وروسيا.

في الوقت نفسه قال وزير النفط الفنزويلي السابق والسفير الحالي لدى الأمم المتحدة رفاييل راميريز إن المقترح الذي سيقدم في فيينا سيعيد العمل بالآلية القديمة المتمثلة في تخفيضات الإنتاج التدريجية للسيطرة على الأسعار وبحد أدنى "أولي" 70 دولارا للبرميل ثم استهداف 100 دولار للبرميل.

المصدر : رويترز

التعليقات