قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس إن استثمارات الصين في أميركا اللاتينية ستصل إلى 250 مليار دولار أميركي في السنوات العشر القادمة، وذكر أن التجارة الثنائية من المتوقع أن ترتفع إلى 500 مليار دولار على مدى تلك الفترة.

وتجمع في بكين للمرة الأولى زعماء دول مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي "سيلاك" -وهو تجمع يضم 33 دولة في المنطقة التي لا تشمل الولايات المتحدة وكندا- لعقد منتدى يستمر يومين.

ويأتي المنتدى في وقت تحاول فيه بكين تعزيز وجودها في المنطقة مع بحثها عن المزيد من الموارد.

وأضاف شي أن هذا الاجتماع سيحقق نتائج مثمرة، وسيعطي العالم بادرة إيجابية على تعميق التعاون بين الصين وأميركا اللاتينية، وسيكون له تأثير مهم واسع النطاق.

وتتعاون الصين مع أميركا اللاتينية في مجالات الطاقة والبنية التحتية والتشييد والزراعة والتصنيع والابتكار التكنولوجي. وتشتري الصين -التي لديها ثاني أكبر اقتصاد في العالم- النفط من فنزويلا، والنحاس من بيرو وتشيلي، وفول الصويا من الأرجنتين والبرازيل.

ويأتي التعاون مع المنطقة رغم احتفاظ كثير من دولها بروابط دبلوماسية مع تايوان التي تعتبرها الصين إقليما متمردا. ومن بين الدول الاثنتين والعشرين التي لا تزال تعترف بتايوان 12 دولة في أميركا اللاتينية والكاريبي.

المصدر : وكالات