تعافى سعر خام برنت قليلا بعد نزوله عن خمسين دولارا للبرميل اليوم للمرة الأولى منذ مايو/أيار 2009 مع إعادة المتعاملين تقييم السوق بعد الهبوط الحاد الذي شهدته منذ بداية العام.
 
وأدى العرض المتزايد وضعف الطلب العالمي إلى نزول أسعار الخام لأقل من نصف ذروتها التي تجاوزت 115 دولارا للبرميل في يونيو/حزيران 2014. كما نزلت الأسعار أكثر من 10% منذ بداية العام الحالي.
 
وارتفع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة عشرة سنتات ليبلغ 51.20 دولارا للبرميل بحلول الساعة 13:14 بتوقيت غرينتش بعد نزوله إلى 49.66 دولارا، وهو مستوى لم يشهده منذ مايو/أيار 2009.
 
وانخفض سعر برنت في الجلسات الأربع الماضية مع تزايد مخزونات النفط دون ظهور أي بوادر على خفض إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
 
وزاد سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 57 سنتا إلى 48.50 دولارا للبرميل بعد هبوطه إلى 46.83 دولارا أدنى مستوياته منذ أبريل/نيسان 2009.
 
وأجج هبوط أسعار النفط المخاوف من انكماش الأسعار، وهو ما زاد من الغموض الذي يكتنف آفاق الطلب عقب صدور مجموعة من البيانات الاقتصادية الضعيفة.

المصدر : رويترز