قالت صحيفة شبيغل الألمانية إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير ماليتها فولفغانغ شويبله لا يمانعان من خروج اليونان من منطقة اليورو إذا فاز حزب سيريزا اليساري المتشدد في الانتخابات المبكرة المزمعة في اليونان في 25 يناير/كانون الثاني الجاري، وقرر التخلي عن سياسة التقشف، وعدم إعطاء أولوية لدفع ديون البلاد.

ويعد هذا تغيرا في سياسة ألمانيا التي كانت تعارض خروج اليونان من منطقة اليورو رغم أزمتها المالية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية القول إن الحكومة الألمانية غيرت موقفها من خروج اليونان من منطقة اليورو نتيجة التقدم الذي أحرزته منطقة اليورو بعد وصول الأزمة المالية إلى ذروتها عام 2012، ونتيجة لمحدودية خطر انتقال الأزمة إلى بلدان أخرى.

ويعد رئيس حزب سيريزا، ألكسيس تسيبراس الناخبين بإلغاء سياسة التقشف، وإعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي، على شروط القروض، إذا فاز في الانتخابات.

وطلب رئيس الوزراء اليوناني أنطونيو ساماراس من الرئيس الحالي كارولوس بابولياس الثلاثاء الماضي، حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري، وذلك بعد فشل البرلمان في انتخاب ستافروس ديماس مرشح الائتلاف الحاكم رئيسا للبلاد بعد ثلاث جولات من التصويت.

ووفقا للدستور اليوناني يقوم البرلمان بانتخاب رئيس البلاد، وفي حال فشله في انتخاب الرئيس خلال ثلاث جولات، يجب حل البرلمان في غضون 10 أيام، والذهاب إلى انتخابات عامة مبكرة.

 

المصدر : وكالة الأناضول