قالت حكومة دبي إنها أقرت موازنة الإمارة لعام 2015 وهي الأولى من دون عجز منذ الأزمة المالية العالمية في 2008-2009.

وتبلغ تقديرات الموازنة، طبقا لوكالة أنباء الإمارات الرسمية 41 مليار درهم (11.162 مليار دولار). وتضمنت الموازنة زيادة في توقعات النفقات بنسبة 9% والعائدات بنسبة 11%.

يشار إلى أن دبي لا تملك موارد نفطية كبيرة وتعرضت بقوة للأزمة الاقتصادية في 2008-2009. وحصلت آنذاك إثر مواجهتها لأزمة ديون كبيرة، على قروض قدمتها إليها أبوظبي ووقعت كل موازناتها منذ ذلك الوقت في عجز.

وستخصص دبي حوالي 670 مليون دولار أي 6% من النفقات في موازنة 2015، لإعادة تمويل الدين المقدر بـ80 مليار دولار، بحسب المدير العام لدائرة المالية في دبي عبد الرحمن الصالح.

ويستند اقتصاد دبي في القسم الأكبر منه إلى قطاعي العقارات والسياحة. وتمثل العائدات النفطية 4% فقط من عائدات الإمارة، بحسب الصالح.

 

المصدر : الفرنسية