سجلت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية أول هبوط لأرباحها السنوية منذ ثلاثة أعوام وفق بيانات أصدرتها الخميس، بينما استطاعت منافستها أبل الأميركية التفوق عليها، وتصدر لائحة كبريات الشركات المصنعة للهواتف الذكية في العالم.

وقالت سامسونغ إن أرباحها تراجعت بنسبة 23.2% العام الماضي ليبلغ صافي الربح 21.45 مليار دولار، كما هوت أرباحها التشغيلية بنسبة 11.7% لتناهز 25 تريليون يون (22.5 مليار دولار). وتراجعت مبيعات الشركة بنحو 10% لتصل إلى 206 تريليونات يون (188 مليار دولار).

وعقب الإعلان عن هبوط أرباحها، تراجع سهم الشركة الخميس بنسبة 1.31% عند نهاية التداول في بورصة كوريا الجنوبية.

منافسة صينية
ويواجه عملاق الهواتف الذكية منافسة متصاعدة في نشاطه الرئيسي من شركات صينية تصنع هواتف ذكية متدنية الأسعار، ووصفت سامسونغ العام الحالي بأنه سيكون صعبا عليها على غرار 2014.

وفي ظل ضغوط تمارس عليها لزيادة أرباح حملة أسهمها، ما تزال سامسونغ تبحث الإعلان عن زيادة بالعائد على السهم لينتقل من 13800 يون (12.6 دولارا) في العام السابق إلى 19500 يون (17.8 دولارا).

في مقابل هبوط أرباح سامسونغ، حققت غريمتها أبل بالربع الرابع من 2014 زيادة في أرباحها الصافية لتصل إلى 18 مليار دولار، وجاءت هذه النتيجة أساسا بفضل المبيعات القوية لهواتف آيفون في السوق الصينية، في حين سجلت سامسونغ بالربع نفسه هبوطا بصافي الأرباح بنسبة 27% ليصل إلى 5.3 تريليونات يون (4.8 مليارات دولار).

المصدر : الفرنسية