أظهرت إحصائيات كشف عنها بنك قطر الوطني أن الاحتياطي المالي القطري بلغ في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مستوى قياسيا إذ وصل 46.5 مليار دولار، ومن المتوقع أن يستمر في الارتفاع رغم انخفاض أسعار النفط.

ويعد هذا المستوى أكبر بمقدار سبعة مليارات دولار مما كان عليه الاحتياطي قبل عام.

وفي نشرته الشهرية، توقع المصرف الأكبر في قطر أن تصل الاحتياطات المالية إلى مستويات قياسية في 2015، وتوقع أيضا أن يستمر الاقتصاد القطري في النمو خلال الأشهر الـ12 المقبلة في ظل استمرار تنويع الاقتصاد.

وقال المصرف "من المتوقع أن يتسارع النمو في 2015 مع البدء بتنفيذ مشاريع البنية التحتية الكبيرة وتدفق الوافدين، مما سيؤدي إلى استمرار نمو القطاع غير النفطي بنسبة تتجاوز 10%".

وارتفع عدد سكان قطر بنسبة 9% في 2013 ليبلغ 2.24 مليون نسمة.

وبحسب المصرف، فإن النمو تدعمه خصوصا المشاريع الكثيرة المرتبطة بكأس العالم لكرة القدم الذي ستستضيفه قطر في 2022.

المصدر : الفرنسية