قال وزير الاقتصاد الألماني سيغمار غابريال إن النمو الاقتصادي لبلاده قد يكون أضعف في 2014 من نسبة 1.8% التي توقعتها الحكومة، لكن الاقتصاد يبقى في وضع جيد جدا مقارنة بشركائه في الاتحاد الأوروبي.

ورأى غابريال أن الأزمة الأوكرانية تلقي بثقلها على مناخ الاستثمار وليس فقط على الشركات التي تقيم علاقات تجارية مباشرة مع روسيا.

وأضاف في مقابلة إذاعية "يمكن أن تكون أرقام النمو في النهاية دون توقعاتنا بقليل والمحددة بـ1.8%، لكن ألمانيا ستحتفظ بنشاط اقتصادي جيد جدا مقارنة مع أوروبا".

وفي أبريل/نيسان الماضي توقعت الحكومة الألمانية نموا بنسبة 1.8% لعام 2014.

لكن منذ ذلك الوقت، سجل أكبر اقتصاد في أوروبا في الفصل الثاني تراجعا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2%، بحسب الإحصاءات الرسمية، وذلك بسبب التوترات الجيوسياسية في أوكرانيا والشرق الأوسط.

المصدر : الفرنسية