سجل إنتاج ليبيا النفطي مزيدا من الصعود ليصل إلى قرابة مليون برميل يوميا مؤخرا، وذلك رغم الاضطرابات السياسية والأمنية التي تعصف بالبلاد.

فقد أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أمس أن الإنتاج زاد إلى 925 ألف برميل يوميا مسجلا أعلى مستويات له منذ ما قبل النزاع المسلح منتصف العام الماضي تقريبا.

وتتوقع وزارة النفط الليبية وصول الإنتاج مطلع أكتوبر/تشرين الأول إلى مليون برميل في اليوم، وأن يصل بحلول منتصف نوفمبر/تشرين الثاني القادم إلى المعدلات الطبيعية للإنتاج البالغة 1.5 مليون برميل يوميا.

وكان إنتاج النفط بليبيا قد تراجع بشدة إلى مستوى مائتي ألف برميل يوميا في بعض الأحيان على مدار الاثني عشر شهرا الماضية جراء احتجاجات وإغلاقات للموانئ، لكنه تعافى منذ الصيف. وخسرت ليبيا أكثر من ثلاثين مليار دولار بسبب موجة الاحتجاجات الأخيرة في عدد من المواقع النفطية.

ولا تزال هناك مخاوف من انزلاق ليبيا إلى حرب أهلية شاملة مع وجود برلمانيْن وحكومتيْن يتنازعان على السلطة.

وقال مسؤولون في مرسى الحريقة بشرق ليبيا أمس إن العمل في المرسى عاد إلى طبيعته بعد ثمانية أشهر تعطل خلالها بسبب الاحتجاجات، وإنه يصدر حاليا ما يزيد عن 120 ألف برميل يوميا.

واستؤنف العمل في الحريقة -الذي يقع في طبرق قرب الحدود مع مصر- في أبريل/نيسان الماضي مع ثلاثة مرافئ شرقية أخرى بموجب اتفاق مع جماعة من المسلحين أنهى احتجاجا للمطالبة بحكم ذاتي لإقليم برقة.

إحدى المنشآت النفطية الليبية (الجزيرة)

عودة الإنتاج
وقال مدير مرسى الحريقة رجب عبد الرسول إن العمل عاد إلى طبيعته في المرسى والأمور تسير بشكل طبيعي، مشيرا إلى أنه "انتهينا للتو من تصدير مليون برميل للصين".

وتعطل استئناف العمل في مرسى الحريقة نظرا للحاجة إلى زيادة الإنتاج من الحقلين النفطيين المغذيين للمرفأ وهما السرير ومسلة، إضافة إلى قيام حراس أمنيين باحتجاج جديد قصير الأمد بسبب مطالب مالية.

وقال عبد الرسول إن حقل السرير الجنوبي يضخ نحو 80 ألف برميل يوميا. وأضاف أن الحقل يعمل بأقل من طاقته التي تزيد عن 200 ألف برميل يوميا نظرا لأن مصفاة رأس لانوف المرتبطة به في الشرق لم تستأنف العمل بعد منذ انتهاء حصار محتجين.

ويتم استخدام نحو 20 ألف برميل يوميا في تغذية مصفاة طبرق التي تمد السوق المحلية وتصدر أيضا بعض المنتجات بشكل رئيسي إلى جنوب أوروبا.

وأظهرت أحدث بيانات من مرسى الحريقة أن المرفأ صدر في أغسطس/آب الماضي 3.845 ملايين برميل من الخام أو نحو 124 ألف برميل يوميا في المتوسط. وفي سبتمبر/أيلول الجاري صدر 2.72 مليون برميل أو نحو 129 ألف برميل يوميا في المتوسط حتى الـ21 من الشهر الجاري.

وقد قامت بعمليات التصدير من المرسى ناقلات من إيطاليا وكرواتيا وبريطانيا وسنغافورة وليبيريا ومالطا.

وأظهرت البيانات أن مصفاة طبرق -التي تقع أيضا في المرفأ- صدرت 77 ألفا و546 برميلا من وقود الديزل، و123 ألفا و26 برميلا من النفتا غير المعالجة حتى الـ21 من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات