تعتزم الكويت شحن نحو مليوني برميل من النفط الخام أوائل أكتوبر/تشرين الأول إلى مصر وإعطاء مصر أولوية كمشتر قبل البيع من المخزونات في سوق البحر المتوسط.

وقد تم توقيع صفقة شحن مليوني برميل من الخام الكويتي شهريا هذا الأسبوع مع الشركة العربية لأنابيب البترول (سوميد).

وسوميد -التي تملك وتشغل ميناء سيدي كرير المصري على البحر المتوسط- مملوكة بنسبة 50% للهيئة المصرية العامة للبترول, في حين تملك مجموعة من أربعة بلدان خليجية عربية أخرى -هي السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر- النصف.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن العضو المنتدب للتسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية ناصر المضف أن عقد التخزين مع سوميد يهدف إلى تيسير صادرات النفط الخام إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

وستذهب الشحنة الأولى وقدرها مليونا برميل إلى ميناء العين السخنة المصري على البحر الأحمر ثم تضخ عبر الأنابيب إلى مرفأ سيدي كرير.

وقال المضف إن مصر ستعطى أولوية وفقا لاحتياجاتها.

يذكر أن الإمارات والسعودية والكويت قدمت مجتمعة لمصر منحا وقروضا ومنتجات نفطية بمليارات الدولارات منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي العام الماضي.

وقالت مصر الأسبوع الماضي إنها ستشتري 65% من وارداتها من المنتجات النفطية ابتداء من العام القادم من الإمارات.

المصدر : رويترز