ارتفع سعر الذهب صباح اليوم الثلاثاء، لكنه لا يزال قرب أدنى مستوياته في نحو تسعة أشهر بفعل تخارج أموال الصناديق المتداولة في البورصة والمدعومة بالذهب وسط إعادة ترتيب المستثمرين مراكزهم في ظل ارتفاع سعر الدولار والمخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

وبعد هبوطه ليومين متتاليين ارتفع سعر الذهب في السوق الفورية في سنغافورة 0.2% إلى 1216.90 دولارا للأوقية بحلول الساعة 0617 بتوقيت غرينيتش.

ولليوم الثاني على التوالي، تخارج المستثمرون من "إس.بي.دي.آر غولد تراست" -ثاني أكبر صندوق متداول مدعوم بالذهب- تنخفض حيازات الصندوق من المعدن النفيس إلى 774.65 طنا أمس الاثنين، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 2008.

ويعتبر الصندوق مؤشرا جيدا على معنويات المستثمرين نظرا لضخامة حيازاته.

لكن رغم المكاسب ظل الذهب قرب أدنى مستوياته في ثمانية أشهر ونصف الشهر والمسجل في الجلسة السابقة عند 1208.36 دولارات للأوقية.

ويتوقع متعاملون أن يواصل الذهب التراجع دون 1200 دولار للأوقية، وربما يلامس مستوياته المتدنية المسجلة في 2013 عند 1180 دولارا مع ضعف الدعم من العوامل الفنية وعمليات الشراء الفعلي.

وقالت مجموعة "إم.كيه.إس" في مذكرة للعملاء "ارتفاع سعر الدولار يواصل الضغط على كافة المعادن النفيسة، ومن المحتمل أن يتراجع سعر الذهب إلى 1200 دولار في الجلسات المقبلة".

وبين المعادن النفيسة الأخرى هبط الفضة 0.68% إلى 17.58 دولارا للأوقية.

المصدر : رويترز