ارتفع الجنيه الإسترليني اليوم إلى أعلى مستوى له مقابل العملة الأوروبية اليورو منذ عامين، وذلك بعد ظهور نتائج أولية تفيد بفوز معسكر المؤيدين لبقاء أسكتلندا ضمن المملكة المتحدة، وهبط اليورو في تعاملات طوكيو اليوم إلى 0.7809 جنيه إسترليني مقارنة بنحو 0.7882 جنيه في تعاملات سابقة، وهو أدنى مستوى للعملة الأوروبية مقابل نظيرتها البريطانية منذ يوليو/تموز 2012.

وأظهرت النتائج أن من صوتوا لصالح الوحدة تجاوزوا 50% من إجمالي الأصوات، وهو ما يعني هزيمة الانفصاليين في الاستفتاء، والذين أقر زعيمهم ألكس سالموند بالهزيمة.

وواصل الإسترليني الصعود أمام الدولار ليبلغ في وقت مبكر اليوم 1.6521 دولارا، وهو أعلى مستوى منذ بداية الشهر الجاري، وكان الجنيه قد هوى الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى في عشرة أشهر أمام العملة الأميركية.

كما قفزت العملة البريطانية أمام الين الياباني اليوم إلى أعلى مستوى منذ ستة أعوام ليناهز 180.16 يناً مقابل 178.78 يناً في تعاملات أمس.

ويتوقع أن تفتح الأسواق المالية البريطانية اليوم على ارتفاع بدعم من رفض الأسكتلنديين الاستقلال عن المملكة المتحدة، وهو ما بدد مخاوف كانت قائمة على اقتصاد بريطانيا وأسواقها المالية في حال فوز معسكر الاستقلال.

المصدر : وكالات