قالت شركة سوني -أكبر شركة لصناعة الإلكترونيات الاستهلاكية في اليابان- إنها تتوقع خسارة أكبر خلال العام المالي الذي ينتهي بنهاية مارس/آذار سنة 2015.

ورفعت سوني توقعاتها للخسارة إلى 230 مليار ين (2.15 مليار دولار) وبفارق كبير عن توقعات سابقة.

وأتى خفض الشركة اليابانية لتوقعات الأرباح بعد تقارير سلبية عن أداء وحدة الاتصالات بها، وعدم تلبية مبيعات الجوالات الذكية لأهداف الشركة.

وفي مايو/أيار الماضي قالت سوني إنها تتوقع إعلان صافي خسائر تصل إلى خمسين مليار ين خلال العام المالي الحالي بسبب تكاليف عملية إعادة الهيكلة.

وبلغت خسائر سوني خلال العام المالي الماضي 128.4 مليار ين مقابل أرباح صافية قدرها 41.5 مليار ين في العام الذي سبقه.

وذكرت تقارير أن سوني تعتزم وقف مشروع تطوير جهاز تلفزيون يعمل بتقنية الباعث الضوئي الثنائي العضوي "أو إل إي دي" لكي تركز بصورة أكبر على تطوير مجموعة جديدة من أجهزة التلفزيون التي تعمل بتقنية شاشات عرض البلور السائل "إل سي دي".

وقالت صحيفة نيكي الاقتصادية اليابانية إن سوني لا تتوقع حدوث طلب قوي على أجهزة تلفزيون "أو إل إي دي" في وقت قريب رغم أن هذه الأجهزة ستكون الجيل القادم من أجهزة التلفزيون، حيث تتميز بالصورة الأوضح والاستجابة الأسرع.

المصدر : وكالات