قال رئيس الشركة العامة للبترول -وهي شركة مصرية حكومية- محمد عبد الفتاح إن شركته حققت اكتشافين بتروليين جديدين بمنطقتي خليج السويس والصحراء الغربية بإجمالي إنتاج يبلغ 1200 برميل يوميا.

وأوضح في بيان صحفي أن الشركة نجحت في تحقيق نتائج إيجابية في قطاع البحث والاستكشاف، أدت إلى زيادة إنتاج حقول الشركة من الثروة البترولية هذا العام بنسبة 6%، لتصل إلى 45.2 ألف برميل يوميا من النفط والغاز والمكثفات.

والشركة العامة للبترول تعد الوحيدة المملوكة لهيئة البترول المصرية بنسبة 100%.

وأوضح عبد الفتاح أنه لأول مرة منذ ما يزيد عن خمس سنوات تم التغلب على تحديات التناقص الطبيعي في إنتاج الحقول، مشيرا إلى أن إنتاج الشركة مرشح للارتفاع بفضل وجود منطقة جديدة للبحث عن البترول والغاز بمنطقة "شمال شرق رمضان" في خليج السويس شرق مصر.

وأضاف أن الطفرة الحالية في إنتاج الشركة تحققت بفضل العقود المبرمة مع شركات عالمية مثل الشركة الكويتية "كويت إينيرجي" في مناطق متميزة في خليج السويس والصحراء الغربية, مما زاد من حجم الإنتاج.

ويتجاوز الطلب المحلي على المنتجات البترولية في مصر حاجز 2.1 مليون برميل يوميا بنسبة عجز تبلغ 500 ألف برميل يوميا، يجري استيرادها على صورة منتجات سولار وبنزين وبوتاغاز ومازوت، بحسب إحصاءات وزارة البترول.

وتستورد مصر شهريا منتجات بترولية بقيمة 1.3 مليار دولار، تطرحها في السوق بشكل مدعوم للمواطنين، مما ساهم في تزايد فجوة دعم المنتجات البترولية وبلوغها نحو 140 مليار جنيه (19.6 مليار دولار) بنهاية العام المالي الماضي 2013-2014.

المصدر : وكالة الأناضول