تراجع سعر صرف العملة الروسية الروبل إلى مستوى قياسي متدن جديد الأربعاء أمام الدولار نتيجة توسيع العقوبات الأوروبية ضد موسكو. فانخفض سعر الروبل أمام العملة الأميركية اليوم إلى مستوى 37.57 للدولار في أدنى مستوى بعد تراجعه لمستوى 37.51 في الأول من الشهر الجاري.

كما تراجعت العملة الروسية الروبل إلى مستوى 48.50 مقابل اليورو. مع  تراجع سوق الأسهم في موسكو في تعاملات اليوم.

ويأتي هذا التراجع  قبيل بدء الاتحاد الأوروبي تنفيذ مجموعة من العقوبات الجديدة على روسيا والمتعلقة بالأزمة الأوكرانية ابتداء من غد الجمعة.

وذكر رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي في بيان أن العقوبات الأوروبية يمكن "تعليقها" أو "إلغاؤها" بحسب التقييم الذي سيجريه الاتحاد بحلول نهاية الشهر الجاري تجاه تطور الوضع الميداني في أوكرانيا.

وكان مجلس الاتحاد الأوروبي أعلن أن العقوبات الاقتصادية الجديدة التي سيطبقها الاتحاد ضد روسيا "تحظر تمويل ديون ثلاث شركات روسية كبرى في قطاع الدفاع وثلاث شركات أخرى في قطاع الطاقة".

وهذا الحظر سيستهدف خصوصا شركتي روسنفت وترانسفت الناشطتين في مجال النفط، إضافة إلى الفرع النفطي للمجموعة الروسية العملاقة "غازبروم"، بحسب مصدر أوروبي.

من جهة أخرى، فإن القيود التي تستهدف خمسة مصارف رسمية روسية (سبيربنك وفي تي بي بنك وغازبروم بنك وفنيشيكونوم بنك وروسلهوز بنك) تم تشديدها.

كما تحظر العقوبات شراء أسهم أو سندات من قبل المصارف المذكورة يفوق استحقاقها ثلاثين يوما.

وأضاف الاتحاد 24 شخصية -بينهم قادة للانفصاليين في الدونباس (شرق أوكرانيا) وأعضاء في حكومة القرم إضافة إلى مسؤولين ورجال أعمال روس- إلى لائحته للأشخاص والكيانات التي تستهدفها العقوبات. وبذلك يرتفع عدد الشخصيات المستهدفة بالعقوبات الأوروبية إلى 119 شخصا، وتتمثل العقوبات في منعهم من دخول أراضي الاتحاد الأوروبي وتجميد أرصدتهم، بينما يبقى 23 كيانا تحت عقوبة تجميد أرصدتها في دول الاتحاد.

المصدر : وكالات