أوباما: اقتصاد روسيا يكاد يتوقف بفعل العقوبات
آخر تحديث: 2014/8/7 الساعة 10:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/7 الساعة 10:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/12 هـ

أوباما: اقتصاد روسيا يكاد يتوقف بفعل العقوبات

واشنطن وأوروبا شددتا الشهر الماضي عقوباتهما الاقتصادية على روسيا بسبب تدخلها في أوكرانيا (رويترز)
واشنطن وأوروبا شددتا الشهر الماضي عقوباتهما الاقتصادية على روسيا بسبب تدخلها في أوكرانيا (رويترز)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس إن الاقتصاد الروسي "أوشك على التوقف" نتيجة للعقوبات الأميركية والأوروبية، مضيفا أن أوكرانيا لديها ما يكفي من السلاح لمحاربة الانفصاليين في شرقي البلاد.

وكان أوباما صرح في السابق بأن العقوبات ستزيد الاقتصاد الروسي الضعيف حاليا ضعفاً، وقد شددت واشنطن والاتحاد الأوروبي الشهر الماضي العقوبات الاقتصادية على روسيا ردا على تدخلها في الأزمة الأوكرانية، وشملت العقوبات الجديدة قطاعات روسية حيوية مثل البنوك والصناعة العسكرية، وذلك عقب إسقاط الطائرة الماليزية في شرقي أوكرانيا.

وذكرت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي لورا لوكاس ماجنوسون أن حظر روسيا واردات زراعية وحيوانية من أميركا والاتحاد الأوروبي ردا على العقوبات التي فرضاها عليها "لن يسفر إلا عن تعميق عزلة روسيا الدولية، وربما يتسبب في زيادة التضخم".

وقالت ماجنوسون إن تصرفات روسيا في أوكرانيا والعقوبات التي فرضت عليها جعلت الاقتصاد الروسي الضعيف أكثر ضعفاً، واستدلت على قولها بتحذير صدر عن البنك المركزي الروسي من أن معدل التضخم المرتفع حاليا سيزيد مع تنفيذ حظر على واردات غذائية، وبلغ التضخم في روسيا في يوليو/تموز الماضي 7.5%.

بوتين وقع مرسوما بحظر أو تقييد واردات زراعية من دول فرضت عقوبات على موسكو (الأوروبية)

بالمقابل، قالت مصلحة البيطرة ومراقبة السلامة الغذائية الروسية اليوم إن تصريحات المتحدث باسمها التي هدد فيها بفرض حظر على استيراد المواد الغذائية الأميركية والأوروبية تعكس وجهة نظره الشخصية فقط، وأوضحت أن لائحة من الواردات التي سيشملها الحظر الروسي بانتظار المصادقة عليها.

حظر روسي
وكانت وكالة آر أي إي نوفوستي الروسية للأنباء نقلت عن المتحدث باسم المصلحة ألكسي ألكسنكو قوله إن كل واردات روسيا من الفواكه والخضراوات وكل منتجات الولايات المتحدة ستواجه حظرا أمر به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمعاقبة الدول التي فرضت عقوبات على موسكو.

وأصدر بوتين أمس مرسوما تنفيذيا يقضي بفرض حظر أو تقليص استيراد روسيا لبعض أنواع المواد الزراعية والمواد الخام من الدول التي أقرت عقوبات اقتصادية على مؤسسات أو أفراد في روسيا، على أن تستمر هذه العقوبات لمدة عام، وتعهد الكرملين في بيان له بحماية المستهلك الروسي من آثار العقوبات التي ستفرضها موسكو.

وكشفت صحيفة كومرسنت الروسية أنه من المتوقع أن تنشر اليوم لائحة بأسماء مستوردات من الخضر والفواكه وبعض اللحوم التي ستخضع للحظر، وأضافت الصحيفة أن الحظر سيشمل 10% من واردات روسيا الغذائية، ما يعادل أربعة مليارات دولار سنوياً.

خطوة سابقة
وقد توقفت روسيا في السابق عن استيراد بعض المواد الغذائية من دول أوروبية ومن أوكرانيا أيضا، ولكنها نفت أن يكون الأمر مرتبطاً بإجراءات عقابية ردا على العقوبات الاقتصادية المشددة التي فرضتها أميركا وأوروبا على شركات حكومية روسية وعلى مسؤولين مقربين من بوتين.

يشار إلى أن روسيا من أكبر المستوردين في العالم للخضر والفواكه الأوروبية حيث استحوذت في العام 2011 على قرابة 21.5% من صادرات أوروبا من الخضر و28% من الفواكه، غير أنها لا تحتل سوى المرتبة 23 ضمن قائمة مستوردي المواد الغذائية الأميركية.

المصدر : وكالات

التعليقات