أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين أن خسائر العمال في قطاع غزة بلغت 58 مليون دولار جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وأوضح الاتحاد أنه تم الاتفاق مع الاتحاد الدولي لنقابات عمال العالم على تبني حملة تضامن دولية، لفتح حسابات مصرفية لإيصال مساعدات للشعب الفلسطيني.

وأضاف أنه يقود حاليا حملة للتواصل مع كافة الاتحادات الدولية للتضامن مع القطاع وعماله، مؤكدا أن هناك وفدا رفيع المستوى من هذه الاتحادات الدولية سيقوم بزيارة تضامنية إلى الأراضي الفلسطينية وخاصة غزة.

ومن جهة أخرى، كشفت هيئة الإحصاء الفلسطينية أن أسعار السلع الأساسية في غزة ارتفعت بشكل حاد خلال شهر يوليو/تموز مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع.

وأوضح تقرير الهيئة أن أسعار الخضراوات الطازجة قفزت بنحو 15%، كما قفزت أسعار الخضراوات المجففة بنسبة 11%، وأسعارُ الغاز بنسبة 10%، وأسعارُ الدواجن الطازجة بنسبة 8%. وأسعارُ الأرز بنسبة 4%.

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) قالت أمس الجمعة إن الحرب على غزة ألحقت أضرارا جسيمة بالمحاصيل والمراعي والصيد في القطاع، فضلا عن البيوت البلاستيكية المعدة للزراعة وأنظمة الري، وهو ما أدى إلى توقف الإنتاج وارتفاع كبير في أسعار المواد الزراعية.

وحسب تقديرات المنظمة الأممية، فإن 17 ألف هكتار من الأراضي الزراعية تضررت بشكل مباشر، كما خسر القطاع نصف عدد الدواجن نتيجة القصف المباشر لمراكز تربيتها أو غياب الأعلاف والماء.

وأظهرت إحصائيات نشرتها الأسبوع الماضي وزارة الأشغال العامة والإسكان في حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني أن العدوان كبد الاقتصاد الفلسطيني خسائر قدرت بأكثر من أربعة مليارات دولار، وتسبب في دمار نحو 70% من البنى التحتية والمنشآت العامة في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة