قالت شركة العال الإسرائيلية للطيران اليوم الثلاثاء إنها تتوقع أن يتسبب القتال بغزة في تقليص إيراداتها بما يتراوح بين أربعين وخمسين مليون دولار في الربع الثالث من العام وسط موجة من إلغاء الرحلات.

وقالت الشركة في بيان "ألغى مسافرون أجانب وإسرائيليون الكثير من رحلات الذهاب والإياب"، مشيرة إلى أن هذه الأرقام ما هي إلا تقديرات أولية.

وأضافت أن هناك انخفاضا كبيرا في الحجوزات على رحلات الشركة وهو ما يرجع -حسب الشركة- إلى تردي الوضع الأمني في البلاد. 

وكان قطاع السياحة الإسرائيلي يتجه لتحقيق أداء قياسي آخر في عام 2014 حتى تسبب إطلاق الصواريخ من غزة ومشاهد المواطنين وهم يهرعون إلى المخابئ في إلغاء الكثير من الرحلات.

وفي الربع الثالث من عام 2013، ارتفعت إيرادات شركة العال 6.2%، وبلغت أرباحها 643.3 مليون دولار لتصل إلى أعلى مستوياتها في خمس سنوات.

المصدر : رويترز