ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) الدول المانحة توفير ستين مليون دولار على الأقل للاستجابة للاحتياجات الإنسانية الطارئة للنازحين إلى مدارسها بقطاع غزة.

وأعلنت الأونروا حالة الطوارئ بالقطاع في أعقاب لجوء أكثر من 25 ألف شخص إلى مدارسها هربا من القصف الإسرائيلي. وأشارت إلى أن عائلات بأكملها لجأت إلى المدارس بعدما دُمرت منازلها بشكل كامل.

وقالت في بيان لها إن المبلغ الذي تطلبه سيمكنها من توفير المسكن والطعام والاحتياجات الصحية للنازحين، بالإضافة لتوفير إمدادات الطوارئ لمدة شهر واحد، وفي حال توقف العملية العسكرية.

وأوضحت الوكالة أن عدد الفلسطينيين النازحين الذين يبحثون عن الملجأ في مدارسها بغزة تضاعف خلال الساعات الـ36 الماضية، وأصبح الآن أكثر من 61 ألف شخص، وقالت إن هذا الرقم هو نفس الرقم الذي تم تسجيله خلال عام 2008 - 2009 وهو آخذ في الارتفاع.

وأضافت بأنها قامت بإيواء أولئك الذين يهربون من القتال داخل 49 مدرسة، معبرة عن قلقها البالغ من أن المزيد من العمليات العسكرية المكثفة ستتسبب في زيادة كبيرة بهذه الأرقام.

المصدر : الجزيرة